فضل الصدقة - تساهم في تحسين حياتهم

الصّــدقة تُديم النّعم و ترفع البلاء

تصدق الآن عبر قطر الخيرية، فنحن نمتلك من الخبرة التي تعيننا على تحديد الفئات الأشد احتياجاً للصدقة داخل الدولة وخارجها. الوصف: تصدق بسهولة عبر قطر الخيرية بأسلوب عصري عبر شبكة المحصلين أو صناديق التبرع أو عبر الموقع الإلكتروني أو تطبيق الجوال، حتى تعين بها محتاجاً أو تطعم جائعاً لتنال بها مرضاة الله وتطفئ غضبه، آملاً أن تنال أجرها أنت أو غيرك مثل الصدقة للميت. فلدينا الخبرة التي تعيننا على تحديد الفئات الأشد احتياجاً للصدقة داخل قطر وخارجها.

كل تبرع ب 329 ريال قطري

في حياته

أثر المتبرعين

1,000

عدد المشاريع التي تم تنفيذها

675,419

عدد الاشخاص الذين تم مساعتدهم

قصص نجاح تحققت بدعم المحسنين

للصدقة فوائد على المتصدق

نحن كبشر مجبولون على فعل الخير. فالإنسان تغمره سعادة لا توصف عندما يشعر أنه قدم مساعدة أو أعان أشخاصاً آخرين يمرون بمحنة أو أزمة، لتصير الصدقة شفاءً لضغوطه النفسية التي قد تعتريه، عبر إشباع حاجته إلى فعل الخير التي أودعها الله فيه. والمسلم ينظر إلى موضوع الصدقة نظرة أشمل من نظرة الآخرين. فالتصدق وإعانة المحتاج من أيسر الوسائل التي تعينه على طاعة الله والتقرب إليه، بل وتدفع عنه البلاء، وينتابه إحساس بالسعادة الغامرة. فتصدقك ببعض الريالات أو الدراهم التي قد لا تلقي لها بالاً قد يكون من أفضل الأعمال التي تترك الأثر الكبير. فقد تفرّج صدقتك عن مهموم، أو تعين دائناً أو تطعم أطفالاً جياعاً، لقول رسول الله-صلى الله عليه وسلم-: " وإن أحب الأعمال إلى الله سرور تدخله على مؤمن، تكشف عنه كرباً، أو تقضي عنه ديناً، أو تطرد عنه جوعاً" (رواه البيهقي وحسنه الألباني). ومن أفضلها الصدقة الجارية التي لا ينقطع خيرها وحسناتها عن المرء حتى بعد مماته.

اكثر من 744
اكثر من 2,832,293 شخص ستُغير هذه المشاريع حياتهم إلى الأفضل

تبرع الان و ساعدهم

إختر مشروعك

ما الذي تنتظره؟

تبرع الان و ساعدهم

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2020