جمعيات خيرية بقطر تنجز محطّة مياه كبيرة بالسودان

جمعيات خيرية بقطر تنجز محطّة مياه كبيرة بالسودان


03/12/2015 |


  • 20.000 شخص في 19 قرية يستفيدون من محطة المياه بشكل مباشر، وبقيمة تبلغ 3 ملايين ريال.
  • المحطة تأتي للحدّ من انتشار المرض بعد أن أثبتت التحاليل المخبرية أن مياه الآبار التي تستخدم مياهها للشرب في محلية سقادي تحتوي سميات عالية  تسبب للسرطان.
  • الإعلان عن تشغيل المحطة في غضون أسبوعين أثناء زيارة تفقدية لها.

أعلنت قطر الخيرية أنّ محطة مياه كبيرة تشرف على تنفيذها في ولاية نهر النيل بالسودان ويستفيد منها 20.000 شخص موزعين على 19 قرية ستكون جاهزة خلال الشهر الحالي.

وتمّ تمويل هذا المشروع التي بلغت تكلفته 3 ملايين ريال بشراكة وتعاون بين كل من الهلال الأحمر القطري ومنظمة الدعوة الإسلامية وقطر الخيرية الذين قاموا بتمويل هذا المشروع بصورة متساوية، فيما تولت الأخيرة مسؤولية الإشراف على تنفيذه من خلال مكتبها في الخرطوم.

زيارة تفقدية

وقد قام وفد من قطر الخيرية بزيارة تفقدية لمنطقة سقادي بولاية نهر النيل والتي تقام المحطة فيها،  وذلك لمتابعة إنجاز المشروع برئاسة الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية يوسف بن أحمد الكواري، وبحضور كل من والي ولاية نهر النيل السيد محمد حامد البلّة وسعادة سفير دولة قطر في السودان راشد بن عبد الرحمن النعيمي.

وخلال الزيارة تحدث مدير شركة كنانة المنفذة لمشروع محطة المياه النيلية المهندس الهادي آدم موضحا سير العمل في المشروع، منوها بأنّ ضح المياه النقي الصالح للشرب سيبدأ خلال أسبوعين من تاريخه.

وعلى نحو متصل عبر سعادة سفير دولة قطر في السودان عن سعادته بقرب عمل المشروع وأمثاله من المشاريع الإنسانية التنموية، مؤكدا أنها تندرج في إطار تدعيم العلاقات بين الشعبين القطري والسوداني، وتقوية أواصر الأخوة بينهما. وفي ختام الزيارة خاطب والي ولاية نهر النيل سكان محطة سقادي مثمّنا دور دولة قطر في إغاثة الملهوف وكفالة الأيتام وإقامة المشاريع الحيوية في السودان، ومنها هذا المشروع المائي الذي يوفّر المياه النقية الصالحة للشرب، وعبّر عن شكره لدولة قطر أميرا وحكومة وشعبا، وللمؤسسات الخيرية التي شاركت في إقامة هذه المحطة.

مبررات المشروع

وقد جاء إنشاء هذا المشروع للإسهام في توفير المياه الصالحة للشرب من نهر النيل مباشرة، والحد من انتشار الأمراض الناتجة عن شرب المياه الملوّثة في منطقة سقادي بولاية نهر النيل بالسودان، بعد أن أثبتت تقارير مخبرية أنّ مياه الآبار التي كان سكان سقادي والقرى التابعة لها يستخدمونها في الشرب تحتوي على مادة الزنك المسببة للسرطان، فضلا عن نسبة العكر الكبيرة فيها.

ويهدف المشروع إلى توفير المياه  الصالحة للشرب لـ 20.000 شخص في 19 قرية بسقادي من خلال إنشاء محطة نيلية، مزودة بمأخذ مياه على مضرب ثابت على نهر النيل، ومضخات ساحبة للماء وخط ناقل للمياه الخام من المأخذ لموقع المحطة، بالإضافة إلى خط رئيس لتوصيل المياه من المحطة إلى القرى ( وعددها 19 ) التابعة لمنطقة سقادي.

والمحطة بسعة 2000 متر  مكعب، ويضاف إليها حوض ترسيب بسعة 250 مترا مكعبا، وخزان مياه بسعة 100 مترا مكعبا وبارتفاع 12 مترا ،  كما تضم المحطة مختبر لفحص المياه ومخزن لمواد الكلورة، ومبان لطاقم التشغيل والحراسة .

اتفاقية تفاهم

ولإنجاح العمل في المحطة وضمان تواصل عملها وقعت قطر الخيرية الممثلة لنفسها وللهلال الأحمر القطري ومنظمة الدعوة الإسلامية ـ مكتب قطر ، اتفاقية تفاهم مع وحدة مياه الشرب والصرف الصحي بوزارة الموارد المائية والكهرباء ، وهيئة مياه ولاية نهر النيل، وبموجب الاتفاقية تعهدت وحدة مياه الشرب والصرف الصحي بوزارة الموارد المائية والكهرباءالقيام بعملية الدراسات وتصميم المشروع وتوفير  مهندس مشرف على أعمال التنفيذ، وإصدار الإعفاءات الجمركية وضريبة القيمة المضافة على مستوردات المشروع، وتوفير صهاريج المياه للقرى المستهدفة، فيما تعهدت هيئة مياه ولاية نهر النيل بتشييد شبكة المياه من مأخذ المياه الخام في النيل الى محطة المياه، وتشييد شبكه المياه من المحطة الرئيسية للقرى المستهدفة بالمشروع ، تشغيل المحطة بعد انتهاء فترة التشغيل التجريبى وتوفير الكادر الفني لذلك، وبتزويد الطرفين  الأول و الثاني بتقارير دورية عن سير تنفيذ المشروع.

 

يمكنكم المساهمة في دعم مشاريعنا في السودان من خلال الرابط : اضغط هنا