الحد من ندرة المياه : 6 حلول يمكنها أن تعيننا على ذلك

الحد من ندرة المياه : 6 حلول يمكنها أن تعيننا على ذلك

09/12/2019

قد تكون مقالاتنا السابقة حول شح المياه الذي أضحى خطراً يهدد البشرية جمعاء، وأزمة توفير مياه نظيفة التي تعاني منها الكثير من الدول حول العالم، قد سببت لك بعض الإحباط. لكن لازال هناك أمل لأن يتحقق حلم الحد من ندرة المياه وألا يبقى مكان في هذا العالم من دون مياه نظيفة. لكن الأمر يتطلب صبراً ونفَساً طويلاً وبحثاً عن أفكار جديدة تعيننا على إيجاد حلول مبتكرة للتخفيف من ندرة المياه. والأهم من كل هذا هو أن نمتلك الوعي الكافي لنتعاون جميعاً لنحافظ على هذا المورد الطبيعي الحيوي ونحمي مستقبلنا ومستقبل أبنائنا.

1* تطوير أنظمة تنقية المياه

يساعد الاعتماد على أنظمة تنقية المياه على توفير مياه عذبة بصورة مستمرة وخالية من البكتيريا والميكروبات وغيرها من الملوثات، لتصل مياه الشرب النظيفة إلى أكبر عدد ممكن في المنازل والمدارس والمستشفيات وأماكن العمل.

2* ترشيد استخدام المياه

وهذه المسؤولية تقع علة عاتق الجميع في العالم وتحتاج إلى حملات توعية باستمرار. ففي السنوات الأخيرة أصبحنا في حاجة إلى ترشيد استخدام المياه أكثر من أي وقت مضى، وهذا من خلال:

  • اعتماد حلول تقوم على ترشيد استخدام الماء.
  • تركيب مراحيض وحمامات منخفضة التدفق.
  • ري الحدائق المنزلية بمياه الأمطار المجمعة بدل مياه الحنفية.
  • القضاء على تسرب المياه في المنازل والمدارس والمكاتب والأماكن العامة.

3* المحافظة على الأراضي الرطبة

الأراضي الرطبة هي أنظمة طبيعية قائمة بذاتها، تتولى مهمة جمع وتنقية المياه. لكن شهدت العقود الأخيرة ظاهرة اختفاء مساحات شاسعة من الأراضي الرطبة بمعدل ينذر بالخطر (والسبب هو الإنسان بطبيعة الحال). لذلك برزت دعوات دولية من أجل المحافظة عليها نظراً لفائدتها الكبيرة في الحد من ندرة المياه. وقد ساعدت “اتفاقية رامسار” في حماية أكثر من 2000 منطقة من الأراضي الرطبة.

4* تحسين كفاءة الري

تعتبر الزراعة من أكبر المجالات استهلاكاً للموارد المائية. لذلك يمكن استبدال أنظمة ري التقليدية للمحاصيل بحلول أكثر كفاءة تقلل بشكل كبير في استخدام المياه، وتعتمد على رشاشات الماء أو أنظمة الري بالتنقيط. فالزراعة يمكنها أن تسهم في توفير كمية هائلة من المياه من خلال التحكم في نسبة تبخر المياه.

5* تخزين المياه

يتسبب تغيّر المناخ في ضياع كميات هائلة من المياه، عبر الجفاف أو الفيضانات. لذلك يمكن تخزين مياه الفيضان لمنع ضياعها في البحر أو فتصبح مالحة وتصبح معالجتها صعبة ومكلفة. فيمكن الاعتماد على المياه المخزنة عند الضرورة القصوى مثل فترات الجفاف، وهو ما تقوم به الكثير من الدول عبر تشييد خزانات واسعة لتجميع المياه.

6* تحلية مياه البحر

على الرغم من أن أكبر تحد تواجهه عمليات تحويل مياه البحر إلى مياه عذبة، هو أنها تستهلك كميات هائلة من الطاقة، إلا أنها تبقى من الحلول الحديثة والمناسبة لتغطية حاجة الناس في الشرب والطبخ والاستحمام وغير ذلك. ويتوقع الخبراء أن يكون للتقنيات المستخدمة في تحلية مياه البحر مستقبلاً واعداً. إذ ستساهم نسبة معتبرة في الحد من ندرة المياه.

مقالات قد ترغب في قراءتها