الرئيسية التمكين الاقتصادي “الركشة” تعيد ابتسامة الأمل لأسرة باكستانية

“الركشة” تعيد ابتسامة الأمل لأسرة باكستانية

2020-05-22
“الركشة” تعيد ابتسامة الأمل لأسرة باكستانية

“جيهانغير” رب أسرة من باكستان من الذين تضرروا بشكل كبير من الزلزال الذي ضرب منطقتي بور بإقليم ازاد جامو وكشمير والذي بلغت قوته  5,8 درجة على مقياس ريختر. لم يكن جيهانغير في عداد الموتى لكنه اضطر إلى بيت مصدر رزقه الوحيد، وهي مركبة ذات ثلاث عجلات أو ما يطلق عليها محليا باسم “الركشة”،حتى يغطي تكاليف الجراحة الطبية لزوجته عند ولادة ابنته الجديدة.

مصدر الرزق … العربة ذات الثلاث عجلات

لم تجبره الظروف الاقتصادية الصعبة على بيع مصدر رزقه فقط، بل أجبرته أيضا على توقيف أبنائه عن مواصلة المدارس لمساعدته في توفير تكاليف المعيشة. يقول إنه يلبي احتياجات أسرته الغذائية بشق الأنفس. ولم يبق لديه أي خيار آخر سوى سحب اطفاله من المدرسة.

الركشة .. العربة التي أعادت الاتبتسامة لأسرة باكستانية
الركشة .. العربة التي أعادت الاتبتسامة لأسرة باكستانية

قصة مؤلمة علم بها مكتب قطر الخيرية بباكستان. فرأى القائمون أن جيهانغير من أكثر الناس استحقاقا لمد يد العون له ولأسرته. لذا عمل بدعم من متبرعي دولة قطر على إعادة البسمة له من جديد. حيث قاموا بتمويل مشروع توفير العربة ذات العجلات الثلاث لاستخدامها كمركبة أجرة لنقل المسافرين. وهو ما أحدث تغيراً مهماً في حياته وأعاد له مورد رزقه الذي ضاع منه.

عودة الركشة من جديد الى جيهانغير ساعدته على تلبية احتياجاته اليومية. كما أعاد تسجيل أطفاله في المدرسة مجددا. ويفكر أيضا في إعادة بناء بيته في المستقبل القريب.

فرحة عارمة أعادت الأمل إلى هذه العائلة. وقد عبر جيهانغير عن سروره بالحصول على مشروع مدر للدخل من قبل قطر الخيرية وأثره في صنع الفارق في حياته. وقال جيهانغير: إنه ممتن لأهل الخير والمتبرعين من دولة قطر لأنهم منحوا لخ فرصة التمتع بحياة كريمة.

قد تهتم بالإطلاع على مواضيع مشابهة

اترك لنا تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.