قطر الخيرية تستأنف برنامجها الدعوي لهذا الموسم

قطر الخيرية تستأنف برنامجها الدعوي لهذا الموسم


22/09/2015 |


  • البرنامج الدعوي يشتمل على محاضرات تقام في المدارس وإنتاج فلاشات هادفة تعرض في وسائل التواصل الاجتماعي

استأنفت إدارة البرامج والمشاريع في التنمية المحلية بقطر الخيرية برنامجها الدعوي لهذا الموسم من خلال سلسلة من المحاضرات بالمدارس وإنتاج مجموعة من الفلاشات التربوية الهادفة، تم عرضها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وبهذه المناسبة ألقى كل من الشيخ شقر الشهواني والشيخ عبد الله السادة محاضرات حول طبيعة العلاقة بين الطلاب والمدرسين وأهمية احترام الكبار وتوقيرهم، واستفاد من هذه المحاضرات مدارس الخليج العربي النموذجية للبنين، ومدرسة موزا بنت محمد الابتدائية والإعدادية المستقلتين للبنات ومدرسة الشمال المستقلة للبنات.

اكتساب المحبة

 وتناول الشيخ شقر الشهواني أسس العلاقة التي ينبغي أن تربط المدرِّس بالطالب ، وكيف يكسب محبته؛ موردا الكثير من النماذج العملية حول دور اكتساب الطالب في فهمه وتحصيله، وما لذلك من آثار إيجابية على العملية التربوية في كل أبعادها؛ موضحا أن ذلك ينطبق على كافة المجالات والتخصصات.

وأضاف الشيخ أن العلاقة بين الطالب والمدرِّس عندما يحكمها هذا المنطلق فإنها تُثمر لا محالة جيلا متعلما يستوعب العلم ويقدر أهله؛ منوها بدور المدرِّس ومركزيته في هذه العملية؛ حيث يحدد كل حيثياتها ونتائجها، وختم المحاضرة بشكره وامتنانه لقطر الخيرية على اهتمامها بالعملية التربوية التي تعد صمام أمان المجتمعات المسلمة.

تفاعل وتأثير

وعلى نحو متصل قدم الشيخ عبد الله السادة محاضرات عن طريقة التعامل مع الكبار في السن، مستعرضا كل المراحل التي يمر بها الإنسان، من طفولة ومراهقة وشباب وشيخوخة، وما يصاحب ذلك من ضعف وقوة، ليحدد بعد ذلك كبير السن وما يحتاجه في مرحلته من اهتمام ورعاية، منوها إلى ما أوجبه الله له من حقوق.

واستعرض الشيخ في محاضرته الكثير من الأدلة في هذا الصدد من القرآن والسنة وسير السلف الصالح، مبينا بعض المهارات والطرق التي ينبغي ممارستها مع الكبار مثل أن يبدأ الشخص بإلقاء التحية عليهم مبتسماً، وأن يقبل رؤوسهم وأيديهم بعد مصافحتهم، وأن يجيب كل أسئلتهم، وأن لا يتركهم وحيدين، وأن يبدأ بهم في كل أمر وغير ذلك مما يدل على مكانتهم.

ونوه الشيخ إلى أن تلك المعاملة كلها لديها أصول في الشرع؛ مؤكدا أن التشبث بها صمام أمان لقيم المجتمع وتماسكه وتراحمه؛ فحين نوقر كبارنا؛ فسيرحموننا بالتأكيد وستتكامل كل فئات المجتمع في أخلاق إسلامية رفيعة.

وقد تم عرض العديد من الفلاشات التربوية الدعوية من قبل الشيخ شقر الشهواني عبر وسائل التواصل الاجتماعي تحت شعار "العلم يجمعنا".

سنافي وهبة ريح

تجدر الإشارة إلى أن قطر الخيرية تستعد لإطلاق النسخة الخامسة من "البرنامج الوطني لتعزيز القيم لطلاب المدارس" ـ  سنافي وهبة ريح، الذي تنظمه كل سنة، والذي تم اختتام نسخته الرابعة قبل فترة، وذلك في حفل ختامي كبير حضرته الجهات الداعمة والرعاة، والمدارس المشاركة والطلبة والطواقم الإدارية المصاحبة لهم.

وقد حققت هذه النسخة نجاحا باهرا، وحصدت المدارس المشاركة فيها 54 جائزة؛ فيما بلغت المدارس المشاركة فيها 95 مدرسة قدم طلابها أكثر من 500 عمل، وشملت هذه المشاركات المستويات الثلاثة الابتدائي والإعدادي والثانوي، كما شملت مدارس البنات والبنين؛ بالإضافة إلى المدارس المختلطة.

وقد تميزت المدارس المشاركة في هذه النسخة بتمويل بعض المشاريع التعليمية خارج دولة قطر من خلال مجال الأبداع الاجتماعي؛ حيث استطاعت هذه المدارس بناء وترميم 5 مدارس اثنتين منها في المغرب، وثلاثة في كل من ني

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019