قطر الخيرية تشارك في معرضين للتوعية المجتمعية وغرس القيم

قطر الخيرية تشارك في معرضين للتوعية المجتمعية وغرس القيم


02/11/2015 | تعزيز القيم


  • وزير الثقافة والفنون والتراث: أشكر قطر الخيرية على جهودها المجتمعية المتميزة، وعلى حضورها الإنساني والإغاثي الفعال

التزاما منها بدورها المجتمعي شاركت قطر الخيرية في كل من معرض " التوعية والوسائل المساعدة" و "بيدنا نغرس قيمنا" اللذين شاركت فيهما 100 جهة ما بين وزارات وجمعيات ومؤسسات ومبادرات.

" التوعية والوسائل المساعدة"

بمركز الدوحة للمعارض ولمدة 3 أيام شاركت إدارة الإدارة التنفيذية للتنمية المحلية بقطر الخيرية في معرض " التوعية والوسائل المساعدة" الذي شاركت فيه 80 جهة ما بين وزارات ومؤسسات وجمعيات خيرية ومبادرات شبابية ومؤسسات رعاية ومراكز تطوعية وجهات إعلامية ومراكز تدريبية. 

وقد أثنى سعادة وزير الثقافة والفنون والتراث حمد بن عبد العزيز الكواري على قطر الخيرية وعلى جهودها المجتمعية المتميزة، وعلى حضورها الإنساني والإغاثي الفعال خارج الدولة أيضا؛ جاء ذلك خلال زيارته لجناحها وتعرفه على مشاريعها.

وقد كرَّمت إدارة المعرض قطر الخيرية؛ وقدمت لها درعاً وشهادة تقدير لمشاركتها المتميزة في معرض التوعية والوسائل المساعدة، كما ثمنت جهودها التوعوية التي ما فتئت تبذلها خدمة للمجتمع.

جهود متكاملة

ويهدف المعرض إلى التفاعل مع أفراد المجتمع لرفع مستوى التوعية الصحية والاجتماعية والثقافية والدينية والأمنية والاقتصادية والصحية والبيئية؛ حيث عرفت الجهات المشاركة بنفسها من خلال برامجها التوعوية.

ويستهدف المعرض جميع الشرائح والفئات من كافة الأعمار مواطنين ومقيمين؛ من الموظفين والمهنين بكافة القطاعات، والسفارات والملاحق الثقافية، والهيئات والمراكز والنوادي والجامعات، ورجال الأعمال والمستثمرين والداعمين والساهمين في الفكر التوعوي.

وقد قامت قطر الخيرية بعرض مشاريعها المتميزة في الداخل والخارج، من خلال عرض فيديو يوضح نماذج نوعية من إنجازات قطر الخيرية؛ كما اشتمل المعرض على دورات تدريبية في مجال المحافظة على البيئة، وأهمية الفحص المبكر لمرضى السكري، والصحة النفسية لكبار السن، والوسائل الفاعلة في مراحل الطفولة المبكرة.

"بيدنا نغرس قيمنا"

وعلى نحو متصل شاركت قطر الخيرية في معرض "بيدنا نغرس قيمنا" الذي أُقيم برعاية سعادة اللواء الركن سعد بن جاسم الخليفي، مدير عام الأمن العام، وتم افتتاحه من طرف العميد خليفة عبد الله النعيمي، مدير عام الإدارة العامة للمباحث الجنائية.

ويستهدف المعرض طلاب وطالبات المدارس الذين تتراوح أعمارهم بين 7 - 16 سنة، بهدف توعيتهم وتثقيفهم؛ حتى يصبحوا فاعلين في المستقبل، وهو  أول معرض موجه لفئة معينة من المجتمع داخل دولة قطر، كما يسعى المعرض كذلك إلى التعاون مع الأسرة، لأن التماسك الأسري من أهم أسباب تنشئة الأطفال تنشئة سليمة نفسيا واجتماعيا.

وقد زار العميد خليفة عبد الله النعيمي والعميد إبراهيم عيسى البوعينين جناح قطر الخيرية في المعرض، وتعرفا على بعض مشاريع قطر الخيرية وبرامجها الداعمة للأسرة والأطفال والمجتمع.

20 جهة

وقد شارك في المعرض 20 جهة، تمثلت في: مدرسة أم هاني الابتدائية المستقلة للبنات، وإدارة الشرطة المجتمعية، وإدارة المؤسسات العقابية والإصلاحية، وإدارة مكافحة المخدرات، وإدارة الأمن الوقائي، ومركز شباب برزان، ومركز شباب سميسمة، وإدارة الإعلام والتوعية المرورية بالإدارة العامة للمرور، وإدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف، وقوة الأمن الداخلي (لخويا)، والجمعية الخليجية للإعاقة، والمركز الثقافي للطفولة، واللجنة الدائمة لشؤون المخدرات والمسكرات، وإدارة التوعية والتثقيف البيئي بوزارة البيئة، ومؤسسة حمد الطبية، وإدارة شؤون الأسر المنتجة بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية، والجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، والاتحاد الرياضي القطري للشرطة، وإدارة الحماية الاجتماعية، وجمعية قطر الخيرية، وإدارة الأدلة والمعلومات الجنائية.

وقد قال السيد أحمد صالح العلي مدير إدارة البرامج والمشاريع بالتنمية المحلية بقطر الخيرية إن المشاركة في هذه المعارض مثلت فرصة لتعريف الزوار بمشاريع قطر الخيرية المتنوعة ودورها التنموي والمجتمعي الذي يعتبر جزءا أساسيا من رسالتها الخيرية.

ونوه السيد العلي إلى أن قطر الخيرية تسعى دائما إلى أداء دور مجتمعي رائد ومتميز؛ تستفيد منه جميع فئات المجتمع وشرائحه؛ مضيفا أن هذه البرامج التي عرَّفت بها قطر الخيرية خلال المعارض ليست إلا جزءا من المشاريع والأنشطة التي تقدمها لصالح المجتمع وكل ما من شأنه المساهمة في مواجهة التحديات التي تواجهه من أجل رفع الأداء والكفاءة في كافة المجالات.