الرئيسية قصص العطاء عادل خميس: نجم في الرياضة وفي العمل الخيري

عادل خميس: نجم في الرياضة وفي العمل الخيري

2019-05-20
عادل خميس: نجم في الرياضة وفي العمل الخيري

أصبح العمل التطوعي جزءا من حياة عادل خميس، بنفس ما شكلته رياضة كرة القدم في حياته لفترة طويلة. حيث أثرت الزيارات الميدانية في شخصيته بشكل كبير. وقرّبته من العمل الإنساني ودمجته فعليّا وزادت من خبرته التطوعية.

يقول عادل خميس أنه كان يتوقع أن تكون المهمة صعبة، خلال تجاربه الميدانية الأولى التي قام بها رفقة بعض الإخوة من المؤثرين والإعلاميين. لكن بعد عدة زيارات واحتكاكه مع أصحاب الحاجة، أضحى العمل الخيري من أحبّ الأمور التي يقوم بها بل ويشتاق إليها.

يقول عادل خميس: “أصبحت أجد لذّة في ممارسته. كما أن مشاركاتي السابقة في برنامج ك”سفاري الخير” منحت لي الفرصة لنشر ثقافة العمل التطوعي والإنساني والتوعية بأهميته، وتشجيع الشباب على الانخراط فيه”.

انعكاسات الزيارات

لمس خميس ارتياحا واعجابا من أسرته وأصدقائه بل وجمهوره الرياضي بعد انخراطه في العمل الخيري. وهو ما عرفه من خلال متابعتهم لبرنامج “سفاري الخير” التلفزيوني. أو من خلال التواصل المباشر معه. فقد تفاجأ لرودود الأفعال التي كانت مرحِّبة  ومشجِّعة، بل وراغبة في المشاركة بمثل هذه الأعمال أو داعمة لمشاريعها .


عادل خميس: نجم كرة القدم ونجم العمل الخيري

مواقف مؤثِّرة

1ـ من المواقف المؤلمة والمفرِحة في آن واحد، التي يرويها اللاعب القطري السابق،  أنه شارك في عام 2017 بتدشين محطتين لتنقية المياه على نهر النيل بالسودان. وهو مشروع مهم يوفر المياه الصالحة للشرب لـ 60 ألف شخص كانوا محرومين من هذه النعمة .

فلاحظ وكل من كان معه أن فرحة الأهالي لا توصف. فالمياه النقية كانت حلما بعيد المنال عنهم على مايبدو، بعد فترة كبيرة من المعاناة من الأمراض كالكلى، بسبب شرب المياه مباشرة بكلّ مافيها من شوائب وجراثيم .

2ـ مع قرب حلول فصل الشتاء يتذكر خميس الأسر السورية اللاجئة التي زاروها على الحدود التركية ـ السورية في فصل الشتاء. وكيف كانت محرومة من حقها في مأوى مناسب يوفر لها الراحة والدفء. أسر في خيام تقي من البرد والمطر. وعائلات مكدسة في بيت تغلق نوافذه بالخشب لعدم وجود شبابيك، حيث كانت الرياح تصفر فيه.

نصيحة عادل خميس للشباب والنجوم

ـ للشباب : يتمنى عادل خميس أن يستفيدوا من فرص التطوع ويندمجوا فيها. ومن الجمعيات الخيرية التوعية أن تقوم بتوفير برامج لكي تستوعب هؤلاء الشباب فيها.

ـ للنجوم : عليهم عبء كبيرفي نقل الصورة التي يرونها في الميدان إلى المتبرعين وأهل الخير والجمهور بشكل عام. ليضيف: “لأنّ الله أودع حبّ النجوم والمشاهير في قلوب كثير من الناس والمتابعين” فهذه مسؤوليتهم ليقودوا الناس إلى فعل الخير.


يمكنك الآن أن تنضم الآن إلى قوافل المتطوعين وتتعرف على الفرص التطوعية التي توفرها قطر الخيرية.

قد تهتم بالإطلاع على مواضيع مشابهة

اترك لنا تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.