الرئيسية مواسم الإحسان هل يجوز تعجيل الزكاة بسبب كورونا أو لإغاثة محتاج؟

هل يجوز تعجيل الزكاة بسبب كورونا أو لإغاثة محتاج؟

2020-04-02
هل يجوز تعجيل الزكاة بسبب كورونا أو لإغاثة محتاج؟

إن من أعظم مقاصد الإسلام هو تحقيق مصالح العباد في العاجل والآجل، بجلب مصلحة لهم أو درء مفسدة عنهم في أمور الدنيا والدين. وجائحة فيروس كورونا هي من الأمور النازلة والمستجدة في حياة المسلمين، وعطلت وأضرت بمصالحهم. ومسألة تعجيل الزكاة من المسائل التي أقرها العلماء لتتحقق مقاصد الزكاة التشريعية فتعود بالفائدة على المجتمع فتعالج الفقر وتسد الحاجات وتمنع العوز. فكيف نظر الفقهاء لمسألة تعجيل الزكاة بسبب كورونا ؟   

يجوز تعجيل إخراج الزكاة للمصلحة

الأصل أنه يجب إخراج الزكاة عندما يحين وقت وجوبها، لكن من العلماء من قال بجواز التعجيل بصرفها في مصارفها المعلومة، أو للجهات التي تتولى صرفها، لكنهم اشترطوا ذلك بضرورة تحقق شرطين: أن تكون الزكاة قد بلغت النصاب وأن هناك ضرورة أو حاجة لهذا التعجيل.

هل يجوز تعجيل الزكاة بسبب جائحة كورونا؟

قال الدكتور وصفي عاشور أبو زيد أستاذ مقاصد الشريعة الإسلامية، أن ما يمر به العالم بسبب كورونا والتزام الناس بيوتهم أوقع كثيرا من المؤسسات والأسر في الحاجة والعوز، لذا وجب على المجتمع وجوبا كفائيا أن يقوم بحاجة الفقراء والمعوزين.

فقد رخص النبي صلى الله عليه وسلم للعباس في تعجيل الزكاة. فعن علي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعمر: إنا قد أخذنا زكاة العباس عام الأول للعام. (رواه الترمذي، وحسنه الألباني). وقال الترمذي: وذهب أكثر أهل العلم إلى جواز تعجيل الزكاة. وفي هذين الحديثين: جوازُ تعجيل زَكاةِ المال، وما فِيه من مصلحةٍ شرعيَّة.

هل يجوز تعجيل إخراج زكاة المال لإغاثة المحتاج والفقير؟

يرى فضيلة الدكتور فضل عبد الله مراد، أستاذ الفقه والقضايا المعاصرة بجامعة قطر، أن تعجيل إخراج الزكاة مجزئ بل قد يكون أولى بسبب الظروف التي يمر بها الفقراء، وهو ما ذهب إليه جمهور العلماء، وقال به ابن تيمية رحمه الله للحاجة ولسد خَلتهم.

وقال فضيلته أن اللاجئين والنازحين السوريين اجتمعت فيهم أربعة مصارف للزكاة، الفقراء والمساكين وابن السبيل والغارمين (لما على الكثير منهم من ديون).

هل يجوز إخراج الزكاة على دفعات أو فترات (تقسيط الزكاة)؟

يرى جمهور العلماء أن إخراج الزكاة على ‏دفعات يجوز قبل الوجوب بالشروط التي ذكرناها، وهذا شأن كل دَين واجب ينبغي التعجيل بأدائه، ومن هنا قال جمهور الفقهاء بجواز تعجيل إخراج الزكاة قبل وقت وجوبها وإن اختلفوا في فترة التعجيل التي تسبق الوجوب.

لكنهم قالوا بعدم جواز تقسيط الزكاة بعد الوجوب، لوجوب إخراج حق الفقير كاملاً، لما في التأخير من تقصير ومماطلة بحق الفقير.

قد تهتم بالإطلاع على مواضيع مشابهة

اترك لنا تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.