قطر الخيرية تنظم أنشطة تعليمية وترفيهية لأيتام باكستان

قطر الخيرية تنظم أنشطة تعليمية وترفيهية لأيتام باكستان


28/12/2016 |


في إطار حرصها على توفير الرعاية الشاملة للأيتام نظّمت قطر الخيرية من خلال مكتبها بباكستان نشاطا تعليميا وترفيهيا لصالح الأيتام واليتيمات المكفولين لديها في منطقة "مظفر آباد"  بكشمير والذين استفادوا من أنشطة متنوعة أقيمت في  حديقة "رباني" وبمشاركة 502 من الأيتام ترافقهم أمهاتهم.

وقد شمل النشاط إلقاء كلمات توجيهية، وتنظيم مسابقات بين الأيتام شملت: مسابقة في تلاوة القرآن الكريم،

ومسابقة في الحديث النبوي الشريف، ومسابقة الأناشيد الاسلامية والوطنية ، بالإضافة إلى مسابقة الخطابة والإلقاء أمام الجمهور، ومسابقة الهرولة بالأكياس، ومسابقة تفجير البالونات، مسابقة شد الحبل، إلى غير ذلك من المسابقات الهادفة التي نالت استحسان الأيتام وأولياء أمورهم، وسكان المنطقة.

التعرّف على الكفلاء

وتهدف قطر الخيرية من وراء تنظيم النشاط التعليمي والترفيهي للمكفولين لديها في كشمير بباكستان إلى زيادة معلوماتهم حول البيئة المُحيطة والمجتمع المحلي، وتعريفهم بكفلائهم من دولة قطر، وتوسيع مدارِكَهم وقُدراتهم على فَهم ما يُحيط بهم، ومساعَدة الدارسين في المرحلة الاعدادية والثانوية على رَبط المعلومات النظريّة التي يأخذونها في المدارس مع المعلومات التطبيقية، مثل مواد العلوم والمواد التي تخص الجغرافيا و الطبيعة و البيئة، بالإضافة إلى الترفيه عن الأيتام المكفولين من خلال تغيير نمط الحياة اليومية الذي اعتادوا عليه خِلال أيام الدوام المدرسي، وتعويد الأيتام على الاستفادة من أوقاتِ الفراغ بالأشياء المُفيدة و المُمتعة، وتعريف المشاركين من الأيتام وأمهاتهم بمعالِم منطقتهم مما يزيد الولاء والانتماء لديهم.

وفي نهاية النشاط التعليمي قال السيد خالد وكيل مدير مكتب قطر الخير إن قطر الخيرية، وحرصا منها على توفير الأجواء المناسبة للارتقاء بتربية الأيتام المكفولين لديها، نظّمت هذا النشاط التعليمي والترفيهي ليخرج بهم من روتين الحياة إلى فسحة الطبيعة لتنشط الذهن والاطلاع على طبيعة الوطن، وبحثّهم على التعليم والمواظبة اليومية على المدارس، واحترام المعلمين والأمهات، ومتابعة الواجبات اليومية بشكل مستمر، والمحافظة على الصلوات الخمس و التعامل مع الناس بخلق حسن كي ينفعوا ويفيدوا مجتمعهم، ويضمنوا تفوقهم الدراسي، ويحققوا لكفلائهم في دولة قطر ما يرجون لهم من هذه الخدمة الإنسانية النبيلة.

كفالات كشمير

وأشار إلى تارخ قطر الخيرية الإنساني والتنموي في باكستان عموما، وفي منطقة كشمير خصوصا حافل بالإنجازات والمساعدات في مختلف المجالات، لافتا إلى أن قطر الخيرية بدأت نشاطها في كشمير منذ عام 1994، حيث بدأت بكفالة 50 يتيما ويتيمة من أبناء الأسر الفقيرة، قبل أن تزداد أعداد المكفولين لديها في كشمير بعد الزلزال الذي ضرب المنطقة عام 2005م ، ليرتفع عدد من تكفلهم قطر الخيرية في كشمير إلى 1667 معظمهم من الأيتام، إضافة إلى كفالات أسر فقيرة، وطلاب يدرسون في مراحل مختلفة.

كما عبّر أولياء أمور الأيتام عن فرحتهم بتنظيم هذا النشاط للأستام الذين بدت علامات الفرحة والسرور بادية على وجوههم بعد الاستجمام والراحة والاستمتاع بالمسابقات والجو الترفيهي، مؤكدين أن مكتب قطر الخيرية بباكستان لا يدخر جهدا لإدخال الفرح على قلوب الأيتام وذويهم، وقدموا شكرهم وتقديرهم لقطر الخيرية على ما تقوم به من خدمة الأيتام والفقراء في كشمير.

يشار إلى أن قطر الخيرية تكفل أعدادا أخرى من الأيتام والأسر الفقيرة وذوي الاحتياجات الخاصة والطلاب في 4 أقاليم من باكستان هي: (البنجاب، و خيبر، وبلوشستان، والسند) ويصل عدد الأيتام المكفولين لدى قطر الخيرية في هذه الأقاليم إلى  4,238 منهم 2,493 يتيما و 1,560 يتيمة، و 138 أسرة فقيرة، وكفالة 35 طالبا وطالبة و 5 معاقين من الذكور و الإناث و 5 محفظين للقرآن الكريم.

 

كما يمكنكم المساهمة في دعم مشاريع رعاية الأيتام من خلال الرابط : اضغط هنا