مشاريع مدرة للدخل

"لا تعطني سمكة بل علمني كيف أصطادها" .. حكمة بسيطة المعنى عميقة الدلالة تناقلها البشر منذ القدم ونجحوا في تجسيدها في واقعهم. فلم يكتفوا فقط باجتثاث الفقر من مجتمعاتهم، بل المساهمة أيضاً في تنمية المجتمع عبر تدريب أُسرٍ منتجة وفاعلة كذلك. ملايين من الناس حول العالم لا يحصلون على ما يكفي من المال لسد حاجاتهم وحاجات أسرهم من أجل البقاء. لكن فلسفتنا في "قطر الخيرية" هي أن الفقر ليس مادياً فقط، بل فقرٌ كذلك في الفكرة والمبادرة والمهارات. لذلك نعمل على مرافقة الأسر الفقيرة، عبر مكاتبنا المنتشرة في العالم، بدءاً من إعداد الجدوى الاقتصادية وتوفير التدريب اللازم للأفراد الذين هم في حاجة إليه، إلى غاية خلق مشاريع ناجحة ومدرة للدخل.

ارتفاعٍ رهيب في المعدلات والظروف المعيشية السيئة

واقع الكثير من الدول يشير إلى ارتفاعٍ رهيب في المعدلات والظروف المعيشية السيئة. وملايين الناس في هذه المجتمعات إما عاطلون عن العمل أو يتقاضون رواتب متدنية. وبسبب انخفاض الدخل أضحت خياراتهم محدودة من حيث التعليم والسكن والصحة. لذلك نحن نعول على تبرعات المحسنين للوصول إلى المحتاجين حول العالم، لنمدهم بالدعم اللازم للانطلاق بمشاريع صغيرة ناجحة.

تبرع الآن لتساعد على توفير المزيد من فرص العمل

تبرع الآن لتساعد على توفير المزيد من فرص العمل لدعم الفئات الضعيفة وزيادة دخلها. تبرعك سيدعم الأسر التي هي في حاجة ماسة لما يكفي من الغذاء والملبس المناسب، وإجراء الفحوص الطبية المنتظمة ومياه الشرب النظيفة. فبغض النظر عن مدى صغر المبلغ الذي ستقدمه، لكن من المؤكد أن تأثيره سيكون كبيراً نحو التغيير الإيجابي في حياة الكثيرين.