كفالة معلم | اكفل معلم | تبرع كفالة معلم| مساهمة في كفالة معلم

كفالة المعلم

التعليم حق أساسي، ومن حق جميع أبنائنا أن يحصلوا على تعليم ملائم ومناسب. لكن العالم في حاجة ماسة إلى مزيد من المعلمين، فالكثير من المجتمعات الفقيرة في جميع أنحاء العالم ليس بها العدد الكافي منهم لتوفير تعليم جيد للأطفال. إذ يعاني المعلمون هناك بسبب أجورهم المتدنية والأخطار التي يتعرضون لها بسبب ظروف العيش السيئة.

مكانة المعلم في الإسلام من مكانة العلم

لقد خصّ الإسلام المعلم بعناية خاصة، تختلف عن سائر الفئات الأخرى، فجعل مكانته من مكانة العلم، وحض على رعايته. حيث نصح نبينا محمد، صلى الله عليه وسلم، صاحبه فقال: "يا أبا ذر لأن تغدو فتعلم آية من كتاب الله خير لك من أن تصلي مائة ركعة، ولأن تغدو فتعلم باباً من العلم عمل به أو لم يعمل به خير لك من أن تصلي ألف ركعة". وتبرز أهمية رعاية المعلم في الإسلام، من منطلق أولوية محاربة الجهل والتخلف في المجتمع الإسلامي، وتنشئة جيل مسلمٍ متعلمٍ. فمن بمقدوره أن يرفع التحدي ويسد هذه الثغرة أكثر من المعلم؟! فقد ثبت عن الرسول، عليه الصلاة والسلام، أنه عفا عن بعض أسرى بدر مقابل أن يعلموا أبناء الأنصار الكتابة.

كيف تتم عملية الكفالة معنا ؟

1

يمكنك الإطلاع على جميع البيانات الخاصة
بالمكفول كما يصلك صور وتحديث للبيانات
التي تجد عليه حسب حاجاته

2

قم بالبحث عن مكفول حسب العمر أو النوع أو
قيمة الكفالة حسب رغباتك، وسوف تصبح أنت
الكفيل الوحيد له

3

سوف يصلك تقرير سنوى عن المكفول الخاص
بك كي تستطيع متابعته والاهتمام به لحظة
بلحظة

هي فرصتك الآن، مع "قطر الخيرية"، للمساهمة في محاربة الأمية ورعاية المعلم. وكفالتك توفر التدريب والدعم اللازمين للمعلمين من أجل الوصول إلى جميع الأطفال في المجتمعات النائية، ونرتقي بالتعليم إلى المستوى اللازم الذي يسمح بتوفير فرص أفضل في الحياة، وتوسيع آفاق أحلامهم وتطلعاتهم. بكفالة المزيد من المعلمين، سيكون التعليم متاحاً لجميع من هم في أمس الحاجة إليه.