المؤثرون المتطوعون ودورهم في دعم العمل الخيري والإنساني

المؤثرون المتطوعون ودورهم في دعم العمل الخيري والإنساني

05/12/2019

يُعرّف العمل التطوعي بأنّه:” عملية إسهام المواطنين في أعمال التنمية وخدمة المجتمع، سواء بالرأي أو بالعمل أو بالتمويل أو غير ذلك، دون توقع جزاء مادي مقابل ذلك”.

ويعدّ المتطوعون لاسيما الشباب وأصحاب الخبرات، والنجوم والمشاهير من الشخصيات الإعلامية والرياضية والفنية والثقافية والاجتماعية والمؤثّرين على شبكات التواصل الاجتماعي ثروة مهمّة للعمل الإنساني و الخيري ، ولكنّ هذه الثروة لم تستثمر بعد بالصورة المطلوبة في منطقتنا العربية والإسلامية لصالح العمل التطوّعي رغم عائدها الكبير.

يحسب جهد المتطوعين (سواء بالجهد والخبرات) بقيمة ساعات تطوّعهم التي توفّر الكثير من الأموال، أما المشاهير فيلعبون دورا مهما في نشر ثقافة العمل الخيري والتوعية بالقضايا الإنسانية والتحديات التي تواجه تنمية المجتمعات من فقر وجهل ومرض وبطالة ..ودعم الترويج للمشاريع الإغاثية والتنموية ماديا ومعنويا، مستثمرين الكاريزميا التي يتمتعون بها وحبّ الناس لهم .

حاجة المنظمات الخيرية والإنسانية لدور المؤثرين المتطوعين

لا تعدّ قدرة الجمعيات الخيرية والإنسانية على تنفيذ المشاريع الخيرية وتقديم الخدمات الرعاية بجودة متميزة وإحداث فرق في حياة المستفيدين الدليل الوحيد على نجاحها في أداء مهامها ، بل غدا استقطاب المتطوعين والمشاهير  من المهام الرئيسية لها، لذا يجب أن توليه جلّ اهتمامها، وأن تستقطبهم وتدمجهم في أعمالها، وتعدّ لهم البرامج والمبادرات المحفِّزة، وتستفيد من قدراتهم ومهاراتهم وخبراتهم، وإمكاناتهم التواصلية والتسويقية، باعتبارهم من أحد رؤوس أموالها المهمّة، ورافدا مؤثرا من روافد تمويل أنشطتها .

واستقطاب المتطوعين له دور فعَّال ؛ حيث يساعد في سدّ العجز الموجود في بعض المهارات التي يحتاجها المجتمع، كما أنّه يساعد مؤسسات التطوع في التعرّف على احتياجات المجتمع وتعريف المجتمع بخدمات وأنشطة مؤسسات التطوع.

دور المؤثرين في حالات الطوارئ

ومن أنواع العمل التطوعي التي تم تصنيفها “التطوع في حالات الطوارئ” ، حيث يلعب التطوع دورا أساسيا في جهود الإنعاش عقب الكوارث الطبيعية، أو لتقديم المساعدات في مواقع  الأزمات والحروب .

وقد لجأت الأمم المتحدة إلى التعاون مع شخصيات عامة لها مكانة في منطقتها للقيام ببعض الأعمال الإنسانية، ويطلق على هذه الشخصية التي يتم اختيارها (سفير الأمم المتحدة للنوايا الحسنة) وهو تكليف تشريفي لمشاهير العالم من قبل المنظمات المختلفة للأمم المتحدة، وهي ليست صفة سياسية دبلوماسية كالتي يحملها سفراء الدول المختلفة لدى الدول الأخرى. وأهداف هذا التكليف هو المساعدة في دعم مختلف القضايا التي تعالجها الأمم المتحدة سواء كانت اجتماعية أو إنسانية أو اقتصادية أو متعلقة بالصحة والغذاء. فالغرض من استخدام المشاهير أن شهرتهم تساهم في نشر الوعي والدعم تجاه هذه القضايا، ويمكن لهذا التكليف أن يكون على مستوى دولي أو إقليمي أو محلي في نطاق دولة الشخصية الشهيرة، وقد قام عدد من هؤلاء السفراء بزيارة مواقع الكوارث أو الأزمات وتقديم العون للمنكوبين والنازحين واللاجئين، ودعم الحملات الإنسانية . ومن السفراء التي تم اختيارهم: كاربوف بطل الشطرنج الروسي ، ولاعب كرة القدم الدولي ميسي.

رسالة نبيلة وخبرة يكتسبها المؤثر المتطوع

إن زيارة ميادين العمل الإنساني والتنموي تعتبر ذات قيمة مضافة للمتطوعين وخصوصا نجوم المجتمع والشخصيات المؤثرة، حيث تنعكس نتائجها على المتطوعين أنفسهم وعلى المجتمع وعلى العمل الإنساني ورسالته النبيلة، لاسيما إذا كانت مندرجة في إطار برامج ومشاريع ومبادرات للجهات الخيرية، ولعل أبرز جوانب هذه القيمة المضافة أنها :

ـ إكساب المشاركين في هذه الزيارات مهارات وخبرات إضافية في العمل الإنساني ( تقديم المعونات الإغاثية العاجلة ) ، خصوصا أن المناطق التي يتم زيارتها إما أنها مناطق كوارث أو أزمات، أو مناطق تعاني من الفقر  وضعف البنى التحتية وندرة الخدمات الأساسية.

ـ منح قدرة أكبر على التوعية بالقضايا الإنسانية، لأن ملامسة المعاناة عن قرب تعطي مقدرة أفضل عن الوصف والتأثير ، كما تسهم في إعطاء إمكانية أكبر للترويج مشاريع الإنسانية ودعمها ( تأثر ومعرفة بحجم المشكلة واحتياجاتها وقدرة أكبر على التأثير) خصوصا في ظل وجود مواقع التواصل الاجتماعي وإمكانية التصوير والتعليق المباشر وما يتربط به من تفاعل المتابعين مع الشخصيات المؤثرة.

ـ شعور أكبر بالمسؤولية تجاه المستهدفين من المنكوبين والمتضررين وذوي الحاجة،  والتحرك من أجل مزيد من العمل لصالحهم .

إن وجود فعاليات تنافسية تتم هذه الزيارات ضمنها من شأنه فتح المجال للإبداع في مجال التوعية والمناصرة لقضايا العمل الإنساني والترويج لمشروعاتها بين المشاركين من المشاهير والمؤثرين.


يمكنك الآن أن تنضم الآن إلى قوافل المتطوعين وتتعرف على الفرص التطوعية التي توفرها قطر الخيرية.

مقالات قد ترغب في قراءتها