الرئيسية صفحات من غراس مجلة غراس العدد 22: نقلة نوعية في الشكل والمضمون

مجلة غراس العدد 22: نقلة نوعية في الشكل والمضمون

2020-05-13
مجلة غراس العدد 22: نقلة نوعية في الشكل والمضمون

عرف العدد22 من مجلة “غراس” التي تصدرها قطر الخيرية، باللغتين العربية والانجليزية، قفزة نوعية بانضمام أقلام جديدة ككتّاب المجلة، بالإضافة إلى لقاءات وحوارات حصرية.

ويأتي صدور العدد الأخير من غراس مع إطلالة شهر كريم، هو شهر رمضان 1441 هـ، في ظل ظروف صعبة ترتبط بجائحة كورونا التي وصفتها منظمات أممية بالكارثة الإنسانية العالمية…

أقلام مميزة تنظم لأسرة المجلة وحوارات حصرية

وتطالعون في هذا العدد 22 من مجلة غراس مقالات لكتاب وإعلاميين مميزين. منهم الإعلامية مريم أوباييش التي كتبت من خلال مشاهداتها الميدانية عن معاناة مخيمات النزوح واللجوء والمرارات التي لا تعكسها عدسات الكاميرات.

العدد 22 من مجلة "غراس": قفزة نوعية في الشكل والمضمون

كما ستطّلعون على آراء مهمة ضمن حوارات خاصة للمجلة مع شخصيات معتبرة. وباقة من تقارير مراسلي المجلة عبر العالم. فضلا عن قصص نجاح مميزة. وستلمسون تغييرا في قوالب تصميم وإخراج المجلة.

فضلاً عن المقابلات والحوارات الحصرية. منها مقابلة خاصة مع سعادة الدكتور علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان. حيث دار الحوارحول جهود اللجنة في تعزيز حقوق الإنسان في قطر تثقيفيا وتشريعيا.

بالإضافة إلى حوار مع السيد يوسف بن احمد الكواري الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية حول معالم استراتيجية (2020 ـ 2024) وخطط قطر الخيرية لتعزيز شراكاتها الدولية وتوسع مكاتبها الميدانية عبر العالم.

العدد 22 من مجلة "غراس": قفزة نوعية في الشكل والمضمون
العدد 22 من مجلة “غراس”: قفزة نوعية في الشكل والمضمون

ملف خاص بجائحة كورونا: النظر بعين الأمل للمستقبل

وقد اشتمل العدد على باقة من التقارير المنوعة وقصص النجاح لمراسلي المجلة. التي تبرز أثر المشاريع الإنسانية والتنموية التي أعادت ابتسامة الأمل لأسرة باكستانية. ومشروع الروبوت للارتقاء بالتعليم في فلسطين وغيرها.   

إضافة إلى ملف خاص بالكارثة الإنسانية الأخطر عالميا (فيروس كورونا). وهذا من خلال اعتماد نبرة التفاؤل بإمكانية سيطرة البشرية على مخاطر هذا الفيروس وتطويقها، وزوال المحنة، عاجلا غير آجل.

مع التركيز على جهود قطر الخيرية، عبر الأخذ بسبل الوقاية من الوباء مع مواصلة القيام بالمهام الإغاثية والتدخلات الإنسانية من أجل نشر الوعي الوقائي، وتخفيف آلام الناس ومعاناتهم الإنسانية وتفريج كربهم داخل قطر وخارجها.

قد تهتم بالإطلاع على مواضيع مشابهة

اترك لنا تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.