الرئيسية المياه والآبار محطة مياه تعيد الحياة لقرية الهشابة في دارفور

محطة مياه تعيد الحياة لقرية الهشابة في دارفور

2019-05-14
محطة مياه تعيد الحياة لقرية الهشابة في دارفور

عانت قرى الهشابة بولاية جنوب دارفور، غرب السودان، مثل غيرها من قرى المنطقة من غياب مشروعات البنية التحتية بسبب عدم الاستقرار والاضطرابات التي سادت الإقليم. ونتج عن ذلك الغياب نقص في إمداد مياه الآبار لدى سكانها. الأمر الذي دفع قطر الخيرية وبتمويل وشراكة مع صندوق قطر للتنمية إلى تنفيذ مشروع محطة مياه في دارفور. وقد نجحت في إنهاء معاناة أهل المنطقة الذين كانوا يقطعون مسافات طويلة للحصول على المياه العذبة.

وتبعد قرية الهشابة 130 كلم من مينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور. حيث عانت من نقص المياه لسنوات خصوصاً في فصل الصيف. إذ تنعدم الأمطار وتتزايد حاجة الانسان والحيوان للمياه مع ارتفاع درجات الحرارة.

وكان سكان القرية البالغ عددهم 5000 نسمة يضطرون في بعض الاحيان الى قطع مسافة تتجاوز 15 كلم للحصول على المزيد من المياه العذبة. لأن المضخة اليدوية الوحيدة الموجودة بمنطقتهم لاتكفي احتياجاتهم المتزايدة للمياه.

محطة مياه تعيد الحياة إلى قرية الهشابة في دارفور
محطة مياه تعيد الحياة إلى قرية الهشابة في دارفور

إحدى النسوة المستفيدات: بفضل محطة مياه دارفور أصبح الماء متاحاً لنا بمجرد فتح الحنفية

الا إن كل هذه المعاناة اصبحت جزءا من الماضي. فقد نجحت قطر الخيرية في تنفيذ مشروع مياه بالمنطقة مع خطة مستقبلية لايصال المياه للمساكن عبر شبكة ضخ رئيسية وفرعية. إضافة إلى بناء غرف تحكم للطاقة الشمسية للمشروع مع كافة التجهيزات.

واكتمل تنفيذ مشروع محطة المياه في دارفور في 30 يوما فقط. وينتظر أن يحدث نقلة نوعية في حياة السكان. من خلال إعطائهم الفرصة لإنشاء مشروعات صغيرة وزيادة ثروتهم الحيوانية التي كثيراً ما كانوا يتخذون قراراً بالتخلص منها عن طريق البيع بسبب الصعوبات الكبيرة التي يواجهونها في الحصول على المياه خلال شهور الصيف..

وخلال الاحتفال الكبير الذي نظمه سكان المنطقة قال معتمد محلية كاس:إن قطر تسعى لاستقرار منطقة الهشابة وأهل دارفور لكي ينعموا بالسلام والاستقرار. وأكد أن المشروع ذو قيمة اقتصادية كبيرة. ويخدم سكان 7 قرى ويوفر المياه ل 8000 نسمة بخلاف المواشي.

قد تهتم بالإطلاع على مواضيع مشابهة

اترك لنا تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.