"البرنامج الثقافي" يقدّم خواطر رمضانية في

"البرنامج الثقافي" يقدّم خواطر رمضانية في المؤسسات الحكومية


17/05/2019 | أخبار رمضان


تواصل قطر الخيرية تنفيذه مع جهات أخرى

"البرنامج الثقافي" يقدّم خواطر رمضانية في المؤسسات الحكومية

 

الشيخ القحطاني: الدروس الرمضانية تلقى تفاعلا من خلال الأسئلة التي تليها

د. العنزي: التفكير الايجابي يمنح الإنسان دافعية وقوة ونشاطا

تواصل قطر الخيرية تنفيذ برنامجها الثقافي الخاص بالوزارات والمؤسسات والهيئات الحكومية خلال الشهر الفضيل، من أجل نشر ثقافة العمل الإنساني بين موظفي هذه الجهات.

ويأتي هذا البرنامج ضمن المشاريع الثقافية والتوعوية المتعددة، التي تنظمها قطر الخيرية ضمن حملة "رمضان أجمل هدية" للعام 1440 هـ، والتي انطلقت فعالياتها منذ بداية الشهر الفضيل.

ويشارك في البرنامج مجموعة من الدعاة والمشايخ من خلال تقديم محاضرات لموظفي الوزارات والجهات الحكومية والخاصة تتضمن خواطر رمضانية تهدف إلى تعميق الروح الايمانية في النفوس، والتعريف بالمعاناة الإنسانية للفئات الفقيرة من الأسر والأيتام في الخارج.

كما يهدف البرنامج إلى نشر ثقافة العمل الإنساني بين الموظفين وخلق التعاون والشراكة الاجتماعية والثقافية واستقطاب الموظفين وتعريفهم بمشاريع قطر الخيرية وإبراز الدور الثقافي والمحلي الذي تقوم به قطر الخيرية.

وقام فريق البرنامج منذ بداية الشهر الفضيل بزيارة لأكثر من 10 جهات حكومية وخاصة منها: وزارة التعليم ووزارة الصحة وهيئة التقاعد ومركز الشفلح وكهرماء وبريد قطر وسوق الأوراق المالية وغيرها، فيما سيواصل فريق البرنامج الزيارات لجهات أخرى خلال الشهر الفضيل.

في الهيئة العامة لأشغال

وخلال زيارة البرنامج إلى الهيئة العامة لأشغال، قدم الشيخ عايش القحطاني محاضرة لموظفي الهيئة تحدث فيها عن شهر رمضان ووجوب الصيام وفضله، وقال إن شهر رمضان عامر بالعلم والدرس، وفيه تعمر المجالس بالعلماء، لافتا إلى تنوع المنابر التي تستضيف الدعاة للحديث في شتى الموضوعات.

وأشار إلى أنه يحرص في محاضراته على تغطية الجوانب الدينية للموضوع الذي يطرقه، بالإضافة إلى الأبعاد التربوية والأسرية والنفسية، بجانب الفوائد الصحية للصيام، وقال" إن الصيام يعود بفوائد عديدة على صحة الفرد أهمها كبح جماح النفس والسيطرة عليها من خلال الامتناع عن الطعام والشراب؛ لما يتمتع به الشهر الكريم من جو مليء بالروحانيات ومظاهر التراحم بين الأفراد مما يبعث على الهدوء النفسي والشعور بالرضا من حيث فهم وتقبل الذات وتطويرها ومعرفة نقاط القوة والضعف بها، ويعطي إحساسا بالطمأنينة والسكينة للفرد لما يتميز به الشهر الفضيل من تقرب إلى الله بأداء العبادات والطاعات.

وقال القحطاني إن الدروس الرمضانية التي يلقيها الدعاة تجد متابعة وتفاعلا من الموظفين منوها بأنهم يتلقون العديد من الأسئلة من الحضور بعدها .

في بريد قطر

من جهته قدم الدكتور محمد العنزي محاضرة لموظفي بريد قطر ضمن زيارة فعاليات البرنامج بعنوان: (دور رمضان في إثراء التفكير والتأمل). تحدث فيها عن تعريفات التأمل، والتفكر، والتدبر، موضحا أن المسلم يتميز بالتفكير المبني على التدبر في مآلات الأمور، مؤكدا أن التفكر يؤدي إلى إثراء السلوك وما يتبعه من عمل.

وطالب العنزي بأن يكون للإنسان تفكير إيجابي في البيت مع الزوجة والأبناء وبقية المسلمين وأن يتواضع لهم. وختم محاضرته بتطبيقات التفكير الايجابي التي تمنح الإنسان دافعية وقوة ونشاطا.

 

 

 

 

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019