160 متطوعا يساهمون بتعبئة 150 ألف هدية توزعها قطر الخيرية

160 متطوعا يساهمون بتعبئة 150 ألف هدية توزعها قطر الخيرية


16/06/2016 |


علي الغريب: تجاوب كبير من قبل الشباب مع نداء قطر الخيرية عبر مواقع التواصل للتطوع والغرض غرس معنى العطاء

المتطوع ناصر اليافعي: التطوع من الأعمال التي نتقرب بها إلى الله خصوصا في رمضان

 

حرصاً على نشرها ثقافة التطوع بين سكان الدولة، نظمت قطر الخيرية فعالية لتعبئة 150 ألف هدية، سيتم توزيعها على مختلف الفعاليات والجهات والمجالس في قطر، حيث حرص 160 شاب وفتاة على الحضور لمقر الجمعية لتعبئة الهدايا، في مشاركة واسعة منهم، بعدما أعلنت قطر الخيرية عبر قنواتها على مواقع التواصل الاجتماعي عن حاجتها لمتطوعين للقيام بهذا العمل.

وقال علي الغريب مدير إدارة البرامج والمراكز بالإدارة التنفيذية للتنمية المحلية لقطر الخيرية: أعلنا عن طريق نوافذنا على مواقع التواصل الاجتماعي عن حاجتنا لمتطوعين لتعبئة الهدايا، التي ستقوم الجمعية بتوزيعها على الصائمين والمشاركين في فعالياتها بمختلف مناطق قطر، واستطعنا من خلال مبادرة أطلقناها أن نستقطب 160 شابا، بلغ عدد النساء منهم 120 فتاة وسيدة، وعدد الرجال بلغ 40.

دورات في المبادرات

وأضاف: هدفنا ليس تعبئة هذه الهدايا فحسب، بل نأمل أن نوصل معنى العطاء للشباب، وأن يعملوا على أن يقدموا ما في أيديهم، والتطوع ثقافة متجذرة في المجتمع القطري، ولكن لا بد من إرشاد الشباب للطريق الصحيح، وهو ما سعت له قطر الخيرية من خلال هذه المبادرة المتميزة، وحرصنا على عمل دورات لهؤلاء الشباب، في كيفية عمل مبادرة ناجحة في المجتمع.

وأشار الغريب إلى أن الهدايا التي يتم تعبئتها ستوزع في كافة أنحاء قطر، وبمختلف السبل التي توصلها لأكبر عدد من الفئات المستهدفة، حيث ستقوم قطر الخيرية بتوزيعها على بعض المنازل بصورة مباشرة، وكذلك في الزيارات الدعوية لمختلف المؤسسات، أو في المجالس، إضافة إلى مراكز قطر الخيرية الموزعة على كافة أنحاء الدولة، فسيتم توزيع 150 ألف هدية على مختلف الجهات.

رأي المتطوعين

أما المتطوعون فكانت لهم كلمتهم وقال ناصر محمد اليافعي: شهر رمضان هو شهر الخيرات، لذا فالجميع يتنافسون ليحظوا بالمزيد من الأجور على أعمالهم، فالبعض يركز بصورة أساسية على قراءة القرآن، وهناك من يقوم الليل، أو يتصدق، أو يفطر الصائمون، وكلها أبواب خير نسعى للمشاركة فيها قدر المستطاع.

وأضاف: تعرفت على مبادرة قطر الخيرية لتعبئة آلاف الهدايا لتوزيعها على الصائمون في رمضان، وحرصت على المشاركة فيها، فبادرت للحضور لمقر الجمعية لمشاركة المئات من الشباب ، ممن حرصوا على أن يكون لهم دور في هذا العمل الطيب، ونسأل الله أن يتقبل صالح أعمالنا خصوصا خلال الشهر الفضيل.

بوابة الخير

من جانبه قال ناصر راشد ملهية: قطر الخيرية تحظى بسمعة متميزة في العمل الخيري، سواء كان دعوي أو إنساني، أو غيرها من أوجه الخير التي قطعت فيها الجمعية أشواطاً، لذا فبمجرد علمي بالحاجة لمتطوعين ، ، فالشهر شهر الخير، وقطر الخيرية بوابة للخير في هذه الأيام المباركات.

وأوضح أن العمل التطوعي من أوجه العمل الخيري المتميزة، وفي الوقت نفسه يتعلم المشاركون بها قيم المشاركة والتعاون، وهي قيم لها مردود إيجابي على حياة المتطوع، لذا نلحظ أن ثقافة التطوع منتشرة بصورة كبيرة في الدول المتقدمة.

ولفت حمد ناصر عضيبة، إلى أنه علم بحاجة قطر الخيرية لمتطوعين لتعبئة الهدايا من أحد الأصدقاء، فلم يتردد في المشاركة، فهو عمل خيري متميز، وليس بحاجة إلى معرفة واسعة بأمر بعينه، فتعبئة الهدايا لا تستغرق وقتاً أو تحتاج إلى تدريب، مشيراً إلى أن معرفته بأن آلاف الهدايا التي ستعبأ سيتم توزيعها على الصائمين في رمضان أسعدته، مشيداً بالمبادرة المتميزة من قطر الخيرية.